• ×

أهم 70 فئة تأثرت بسبب الكورونا في التجارة الإلكترونية

أهم  70 فئة تأثرت بسبب الكورونا في التجارة الإلكترونية
فيروس كورونا COVID-19 وطلبات (خليك بالبيت) أصبح لها تأثير كبير على جميع جوانب الحياة، من صحة واقتصاد وسياحة وصناعة وتجارة... إلخ.
وسوف تخبرك نظرة بسيطة في سوق الأسهم أن تأثير كورونا أدى إلى اقتصاد متقلب، وزيادة نسبة البطالة، وتسريح العمال، بما في ذلك كيفية تسوق الناس لحاجاتهم الضرورية وغير الضرورية.
الإحصائيات قدرت أن التجارة الإلكترونية ستحقق مبيعات تصل إلى 6.5 تريليون دولار بحلول عام 2023، منذ تفشي كورونا وظروف الحظر والتباعد الاجتماعي، أدى ذلك إلى زيادة الإنتاجية بشكل واسع وسريع في قطاع التجارة الإلكترونية، حتى أكبر بائعي التجزئة في العالم يكافحون من أجل مواكبة الطلب الاستهلاكي غير المسبوق.
الطبيعي أن الأزمات تغير الخطط والسلوكيات، وهنا أزمة كورونا التي تعد أزمة عالمية لم يتمكن أحد في العالم حتى الآن من الوصول إلى حل يخلصنا منها، أصبحت مغيرًا كبيرًا في سلوكيات الجمهور الاستهلاكية، كما غيرت في سياسات العالم أجمع، وتتمثل هذه التغيرات في بعض النقاط، منها:

أبرز تغييرات الكورونا في سلوك المستهلكين:

  • تصالح الناس مع مواقفهم المعيشية الجديدة، فقد تكيف سلوكهم الشرائي مع احتياجاتهم، في حين أن شراء الذعر الذي كان في أول فترة ظهور الكورونا قد يكون تباطأ في بعض البلدان، بينما يستمر المستهلكون في تخزين الإمدادات والحبوب الجافة والمعلبات والمنتجات القابلة للتخزين.
  • زيادة الطلب بشكل غير مسبوق على أدوات الوقاية، مثل الكمامات والمطهرات والمعقمات.
  • كما ازدادت النزعة لصنع أغلب الاحتياجات في المنزل، مما زاد الطلب على شراء العديد من الأجهزة التي لم تكن شائعة في السابق، مثل أجهزة صنع الخبز.
  • اختلفت نسب المبيعات بشكل كبير، فهناك العديد من المنتجات التي زاد نمو الطلب عليها بشكل كبير، في حين قل النمو للبعض الآخر.
  • ووفقًا لتنفيذ العديد من الشركات سياسة العمل من المنزل، أدى ذلك إلى زيادة الطلب على شاشات الكمبيوتر ولوحات المفاتيح وكراسي المكتب.
  • زاد الطلب على السلع الأساسية الضِعف وأكثر عن الطبيعي، حيث شهد موقع JD.com أكبر متجر إلكتروني في الصين، مبيعات مضاعفة للسلع المنزلية الأساسية أربعة أضعاف خلال نفس الفترة مقارنة بالعام الماضي.
  • في العالم العربي زادت السرعة في معدلات التجارة الإلكترونية في الفترة من 26 فبراير وحتى 26 مارس، في دول مثل السعودية والإمارات، حيث سجل معدل الطلبات على منتجات العناية بالبشرة نموًا وصل إلى 143.96%، كما وصلت نسبة المستخدمين الجدد من الطلبات الإلكترونية إلى 99.92%.
  • أصبح العديد من المستهلكين يستغلون الوقت للتركيز على صحتهم، حيث يمارس 85٪ من المستهلكين نوعًا من التمارين أثناء العزلة الاجتماعية، و 40٪ منهم يقولون أنهم ينوون الاستمرار في ذلك عند رفع الحظر، مما أحدث فرقًا في مبيعات الأجهزة والمعدات الرياضية والصحية المنزلية.
  • بعض التغيرات الإيجابية التي تغيرت في سلوك المستهلكين، الرغبة في عيش نمط حياة أكثر صحية، والاهتمام باللياقة البدنية، والإقلاع عن التدخين، والأكل الصحي.
  • كما أن إلغاء الأحداث، والإجازات كان لها تأثير كبير على المنتجات التي يستهلكها الناس، حيث شهدت الأمتعة والحقائب والكاميرات وملابس السباحة انخفاضًا غير مسبوق في المبيعات.
  • وربما سنشهد تغيرًا جذريًا أيضًا في سياسات التجارة الإلكترونية من البائعين أنفسهم، حيث أعلنت أمازون رسميًا أنها لم تعد قادرة على مواكبة طلب المستهلكين، مما سيؤخر تسليم العناصر غير الضرورية، أو في بعض الحالات سيضطرون إلى عدم تلقي الطلبات على السلع غير الأساسية.
     
  • هناك منتجات مثل المكياج والعطور قد لاحظت انخفاضًا واضحًا في المبيعات، ولكن رغم ذلك لم تظهر أي فئات من صناعة التجميل على قائمة 100 أسرع انخفاض؛ في حين تمكنت خمس فئات متعلقة بالجمال من التواجد في قائمة أفضل 100 أسرع نمو، مثل: (الصابون، العناية بالأظافر، تلوين الشعر، العناية بالبشرة، لوشن الجسم).
     
  • السلوك الشرائي في ظل الأزمة اختلف بين الرجال والنساء، حيث ذكرت منصة BigCommerce أن بعض البيانات الناتجة عن مسح أجرته بعض المعاهد والمراكز البحثية تشير إلى أن ثلث الرجال مقارنة بنسبة 25٪ من النساء، قد أفادوا بأن الوباء يؤثر على مقدار إنفاقهم على المنتجات.

الفئات الأكثر نموًا والأسرع انخفاضًا في التجارة الإلكترونية

وإحصائيًا للتغيرات الجذرية والتقلبات في السوق وسلوك المستهلكين أجرت شركة الاستخبارات وبرمجيات البيع بالتجزئة Stackline في واشنطن دراسة تغطي 800 فئة لمعرفة الفئات الأكثر نموًا والأسرع انخفاضًا في التجارة الإلكترونية، وإليك أهم هذه النتائج والإحصائيات:

الفئات الأكثر نمواً :

احصائيات-فئات_التجارة-الالكترونية-التي-تأثرت-بالكورونا

الفئات الأسرع انخفاضاً:

احصائيات-أهم-فئات-التجارة-الإلكترونية-تأثراً-بالكورونا
وتظل التغيرات والتطورات في الأسواق والاقتصاد والتجارة مستمرة لا يمكن إحصاؤها أو توقعها إلى أن تنتهي هذه الجائحة، ولا نعلم إلى أي مدى ستصل تأثيراتها.
إذا كنت أحد الذين تأثرت أعمالهم بسبب الكورونا وفترة الحظر، يمكنك الآن نقل كل أعمالك أونلاين بسهولة من خلال التسويق الإلكتروني وإنشاء موقع أو متجر إلكتروني، فهو الحل الأمثل في الفترة الحالية لكل المجالات تفادياً لحدوث خسائر مادية هائلة، ويمكنك إنشاء موقعك الإلكتروني مجاناً بسهولة من هنا:
https://bit.ly/2UPRUOe
 إذا كنت أحد هؤلاء المتأثرين من الكورونا والحظر، اكتب لنا في تعليق مجال عملك أو رابط موقعك، وسنقوم بمساعدتك وإخبارك بأهم الخطوات التي تمكنك من تفادي خسائر أعمالك في الفترة القادمة .
بواسطة : Dimofinf 1
 0  0  372
التعليقات ( 0 )
أكثر

آخر التعليقات

أفضل 10 شركات استضافة مواقع لعام 2018

إستضافة المواقع

حراير الريان

عندي موقع تسويق واريد اخليه في الصفحه الاولى من البحث في جوج..

08-06-2020 09:21 مساءً | 6 | 7263 مشاهدة
افضل 6 شركات استضافة مواقع اجنبية وعربية

إستضافة المواقع

هلال العيسى

مرحبا لدى موقع يدار من مصر helalalessa.com ارغب في يكون هن..

08-06-2020 12:39 مساءً | 2 | 13410 مشاهدة
تعلم برمجة المواقع مجاناً وأفضل 5 لغات فى مجال برمجة المواقع

تصميم المواقع

حكيم

اريد تعليم القرمجة

08-05-2020 03:04 مساءً | 1 | 20152 مشاهدة
Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.